الأمين العام الدكتور الطيب البكوش يتباحث مع رئيس مجلس النواب السيد الحبيب المالكي

image: 

أجرى أ.د الطيب البكوش الأمين العام لاتحاد المغرب العربي مباحثات مع السيد الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب للمملكة المغربية، صباح الإثنين 12 نونبر 2018 بمكتبه بمجلس النواب، وذلك بهدف التشاور وتبادل الرأي حول كل ما من شأنه الدفع بمسيرة اتحاد المغرب العربي.

وخلال اللقاء، كانت مسيرة اتحاد المغرب العربي ومؤسساته موضوع إعلام وتشاور، كما تم استعراض مبادرة جلالة الملك، وقد جدد الأمين العام تثمينه لمضامين خطاب جلالته المتعلقة بتجاوز الخلافات بين الجارتين الكبريين (الجزائر والمغرب)، مما يمكن أن يعطي دفعا قويا للاتحاد. وفي تصريح للصحافة شكر الأمين العام السيد الحبيب المالكي على دعوته الكريمة، وأكد أن مباحثاته معه تطرقت إلى مبادرة جلالة الملك محمد السادس التي "تتميز بكونها ليست مجرد تعبير عن حسن نوايا وإنما تقدم مقترحات عملية، وهي آلية الحوار الثنائي في جميع المجالات لتجاوز جميع الخلافات".

وأعرب أ.د الطيب البكوش عن أمله في أن تستجيب جميع الأطراف لهذه المبادرة، "وأن يتجسد ذلك على أرض الواقع لأن ذلك من شأنه أن يعطي دفعا جديدا لاتحاد المغرب العربي"، وأن تكون النتائج في مستوى آمال الشعوب المغاربية، معتبرا أن التكامل الموجود بين البلدان المغاربية الخمسة من شأنه أن يدفع بالتنمية وأن يكون مربحا للجميع بدون استثناء.

وأشار الأمين العام إلى حلول الذكرى الستين لاجتماع طنجة الذي كان مناسبة لبلورة فكرة المغرب العربي الكبير، وكذا الذكرى الثلاثين لإنشاء اتحاد المغرب العربي في مراكش قريبا، معبرا عن الأمل في أن تكون هذه المناسبة مؤشرا على إعطاء دفعة قوية لتحريك مسيرة الاتحاد بنسق أسرع وتجاوز جميع الخلافات، مؤكدا أن كلفة "اللامغرب هي كلفة باهظة على جميع المستويات، خاصة من حيث التنمية وتشغيل الشباب".
ومن جهته، أشاد رئيس مجلس النواب السيد الحبيب المالكي بنتائج اللقاء الذي اعتبره مثمرا جدا، كما أثنى على مبادرة جلالة الملك محمد السادس وعلى الجهود التي يبذلها الأمين العام لاتحاد المغرب العربي في تعزيز مكانة الاتحاد مغاربيا وافريقيا، معبرا عن انفتاحه على كل المبادرات التي يمكن أن تحقق التكامل والاندماج المغاربي.